لا تقترب من ثلاثة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لا تقترب من ثلاثة

مُساهمة  بلحشاني زيد في السبت 7 نوفمبر 2009 - 13:48

هناك ثلاثة فراعنة لا تقترب منهم المساءلة، وكيل الملك بالمحكمة، القاضي ثم المحامي، فوكيل الملك له سلطات مطلقة يامر الضابطة القضائية ويصدر القرارات التي تنفذ في الحين وهو الذي يقدر إن كانت المتابعة ضرورية أم لا. القاضي هو سيد الأحكام، يتصرف فيها بتقديره الخاص، يكيفها باجتهاداته الخاصة، لذلك فهو قد يحكم على اللص الصغير بخمس سنوات بحجة السرقة مع استعمال العنف، وقد يبرئ سارق الأمة لعدم كفاية الحجج والتناقض في شهادات الشهود. أما المحامي فهو رجل يستطيع أن يستعمل الحيل القانونية التي لا تخطر على بال، ليفلت من المتابعة في جميع الأحوال. لكن هذا لا يعني أن كل هؤلاء فاسدون، هناك وكلاء مستقيمون يشرفون الملك، كما أن هناك قضاة شرفاء نزهاء يتحرجون قبل إصدار الأحكام، وهناك محامون نزهاء يمتنعون عن الخوض في القضايا المشبوهة. غير أن الجامع بين هؤلاء هو التواضع والعيش المتوسط، دون البذخ وفوق الفاقة.
هذا القاضي الذي شغل قاصرا في بيته مدعو أولا للمساءلة بسبب هذا التشغيل غير القانوني، ثم بعد ذلك يساءل عن غض الطرف عن المعاملة السيئة لزوجته في حق القاصر، تهمة التواطؤ وعدم التبليغ عن جريمة أو جنحة. ثم يساءل عن التعذيب المباشر للقاصر. ولعل الحكم سيكون أشد عليه من مواطن عادي لأنه رجل قانون وليس جاهلا به.
في الوقت الذي انفجرت فيه فضيحة هذا القاضي ستكون هناك فضائح أخطر لقضاة آخرين لم تنلهم يد العدالة وما أكثرهم، لهذا فنحن اليوم في حاجة إلى ديموقراطية شفافة نرى من خلالها الأقوياء عراة بالمحاسبة والضبط والمتابعة ، وهذا أمر بعيد المنال في مغرب اليوم والحمد لله.
avatar
بلحشاني زيد

عدد المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 07/11/2009
العمر : 30
الموقع : الجزائر ولاية ورقلة مدينة تقرت

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zaidchabab.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى